القرآن الكريم

انطلاق المؤتمر التأسيسي للجبهة العربية الشعبية لمواجهة الإرهاب في بغداد بمشاركة اليمن.

انطلقت السبت في العاصمة العراقية بغداد أعمال المؤتمر التأسيسي للجبهة العربية الشعبية لمواجهة الارهاب بمشاركة وفد اليمن برئاسة عضو المجلس السياسي لأنصار الله ضيف الله الشامي وعضوية فضل أبو طالب ومحمد القبلي.

ويعقد المؤتمر تحت شعار “من أجل وطن عربي خالٍ من الإرهاب” وبمشاركة اليمن والأردن وفلسطين وسوريا ولبنان ومصر والعراق.

ويناقش المؤتمر أوراق عمل أعدتها لجان مختصة في مجال السياسة والاقتصاد والمرأة والشباب والإعلام تتناول أفكار وأهداف ووسائل مواجهة “الإرهاب” والنظر بجرائمه في العالم العربي.

وألقى رئيس وفد اليمن ضيف الله الشامي كلمة استعرض فيها إحصائيات بالأرقام بما لحق باليمن من أضرار علی كافة المستويات، وتطرق إلى معاناة الشعب اليمني جراء العدوان والحصار.

وأشار إلى الصمود الأسطوري للشعب اليمني العظيم في مواجهة العدوان والنموذج الذي قدمه لكل شعوب العالم في أن اﻹرادة الشعبية الموحدة هي القادرة علی تغيير واقعها وتجاوز كافة التحديات.

ولفت الشامي إلى أن الطائرات التي تقتل أطفال اليمن والبوارج الحربية التي تطلق الصواريخ على اليمن والأحزمة الناسفة والسيارات المفخخة في العراق وسكاكين “داعش” في سوريا تأتي من منبع واحد وتوجه واحد.. مؤكدا أن اليمن يواجه رأس الإرهاب وأدواته وأذياله في آن واحد.

وقال “إن مثلث الشر هم أمريكا وإسرائيل وبني سعود”، مؤكداً أهمية توجيه بوصلة العداء نحو العدو الحقيقي للأمة.

من جهته، أشار رئيس الجبهة العربية الشعبية لمواجهة “الإرهاب” مشعان السعدي إلى أن إعلان تأسيس الجبهة العربية الشعبية ضد الإرهاب أمر مهم خاصة وأنها تضم العديد من النخب العراقية والعربية والتي أخذت على عاتقها محاربة الإرهاب الفكري.. وقال “إن مهمة الجبهة كبيرة وتاريخية لتحديها الإرهاب من أبواب عديدة تكاد تكون أخطر من السلاح”.

وأكد السعدي أن الجبهة ستأخذ على عاتقها محاربة الأفكار الثقافية والفكرية التي تعمل على تدمير العقل العربي من أجل وطن خال من الإرهاب من خلال التواصل بالجماهير وتوفير المناخ المناسب على المستوى العربي.

وأشار إلى أن هناك دول تعاني من الإرهاب الدولي والمحلي ومنها فلسطين التي تحتاج إلى موقف عربي جاد فضلا عن دول تعاني من الإرهاب المحلي والداخلي وهي العراق وسوريا واليمن.