القرآن الكريم

ميدان السبعين حشد تاريخي بصنعاء لتأييد الاتفاق السياسي ورئيس الثورية يدعو “الإصلاح” للانضمام.

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء عصر اليوم الإثنين حشد جماهيري غير مسبوق لتأييد الاتفاق السياسي بين أنصار الله وحلفاءه والمؤتمر الشعبي العام وحلفاءه.

وعلى الرغم من الأمطار والسيول، فقد قدم مئات الآلاف إلى ميدان السبعين بجنوب العاصمة حاملين أعلام الجمهورية اليمنية ومرددين الشعارات المؤيدة للاتفاق السياسي التاريخي والمنددة باستمرار العدوان السعودي الأمريكي الغاشم.

ويمثل هذا الحشد استفتاء عام من قبل اليمنيين لتأييد الإتفاق السياسي الذي تم توقيعه يوم الـ28 من يوليو الماضي بين أنصار الله والمؤتمر لتشكيل مجلس سياسي يدير شؤون البلاد.

وردد المشاركون في التظاهرة الحاشدة العديد من العبارات الموحدة ” بالروح بالدم نفديك يايمن”.

وبدأت فعاليات التظاهرة بآي من الذكر الحكيم ثم بعدد من القصائد لعدد من الشعراء المقتدرين.

وبارك رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي في كلمة له الحشد الجماهيري، داعيا بقية الأحزاب السياسية اليمنية وحتى حزب الإصلاح على الرغم من كل ما عمله من مشاركة في العدوان للانضمام إلى الاتفاق الذي يخدم ويحمي الوطن.

وقال “لا مانع لدينا من أن يكون حزب الاصلاح شريكا في الاتفاق الوطني بما يخدم المصحلة الوطنية”.

وأضاف “نقف في هذا اليوم العظيم لنحيي بإكبار وإجلال الشعب اليمني العظيم الذي أبى إلا أن شارك في هذا المسيرة الجماهيرية رغم كل الظروف والمعوقات. وتابع” مشاركتكم دليل على حبكم للنهج الثوري الذي يحب العزة والكرتمة والشموخ، مؤكدا أن هذا النهج سيحافظ عليه الشعب اليمني لحماية المكتسبات الوطنية وسيمنع حدوث أي اختلال إداري في المستقبل”.

وأعلن الحوثي تشكيل لجان في المحافظات لاستقبال من يعود من المغرر بهم إلى الوطن وتسوية أوضاعهم.