القرآن الكريم

نداء للأمة للشاعر الشهيد/ عبد المحسن النمري.

(1)

يَا هَذِهِ الأَرْضُ الَّتِي مَاتَتْ وَمَوَّتَتِ الرَّعِيَّهْ

مَا زِلْتُ حَـيًّا لَنْ أَعِيشَ عَلَيْكِ مَجْهُولَ الهَوِيَّهْ

مَا زَالَ شِعْرِي فِي دَمِي مَا زِلْتُ أَحْمِلُ بُنْدُقِيَّهْ

مَا زِلْتُ أَشْعُرُ أَنَّنِي حَـيٌّ إِذَا مَاتَ العَرَبْ

حَلَّ الظَّلَامُ بِأَرْضِنَا

وَطَغَى الفَسَادُ بِأُمِّنَا

فَالظُّلْمُ يُرْغِمُ أَنْفَنَا

والنَّارُ تَلْهَثُ فِي الحَطَبْ

حَكَمُوا الأُمُورَ فَحَكَّمُوا فِي النَّاسِ حُكْمَ الجَاهِلِيَّهْ

مَسَكُوا الزِّمَامَ فَكَمَّمَ الحُكَّامُ أَفْوَاهَ الرَّعِيَّهْ

والأَمْنُ يَبْكِي فِي غِيَابِ الدِّينِ يُنْذِرُ بِالبَلِيَّهْ

وَيَصِيحُ حُكْم أَبِي لَهَبْ..

فَدَمُ البَرِيءِ عَلَى الرَّصِيفْ

حُكْمُ القَوِيِّ عَلَى الضَّعِيفْ

هَذَا يَنَامُ بِلَا رَغِيفْ

وَذَاكَ يَلْعَبُ بِالرُّتَبْ

فَمَنِ السَّبَبْ؟!

نَحْنُ السَّبَبْ.

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

نداء للأمة (2-4)

نَحْنُ الَّذِينَ نَزُفُّ فِي أَفْوَاهِنَا كَأْسَ الَمرَارَهْ

وَنَقُولُ أَنْتُمْ سَادَتِي يَا سَادَتِي أَنْتُمْ خَسَارَهْ

نَحْنُ الَّذِينَ نُحِبُّكُمْ خَوْفـًا وَكُرْهُكُمُ الطَّهَارَهْ

يَا للْعَجَبْ..

يَا أُمَّةَ الإِسْلَامِ هَلْ مَا زِلْتِ وَاثِقَةَ القَدَمْ

يَا أُمَّةَ الإِسْلَامِ قَدْ عِشْنَا طَوِيلًا كَالخَدَمْ

فَالخَوْفُ لَا يُجْدِي وَلَا تُجْدِي الضَّـرَاعَةُ وَالنَّدَمْ

أَوَ كُلَّمَا فَعَلُوا بِنَا شَـرًّا نَعُودُ إِلَى القَلَمْ

مَاذَا كَتَبْ؟

بِعْنَا الكَرَامَةَ بِالنُّقُودِ وَبِالحُدُودِ وَبِالقُيُودْ

حُكَّامُنَا رَكَعُوا لِأَمْرِيكَا وَحَلَّ لَهَا السُّجُودْ

يَتَخَافَتُونَ جَمِيعُهُمْ لِيُقَبِّلُوا رُكَبَ اليَهُودْ

حَكَمَ الثَّعَالِبُ أُمَّتِي عَجَبَاهُ يَا أَرْضَ الأُسُودْ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نداء للأمة (3-4)

أَيْنَ العَرَبْ؟

ذَهَبُوا وَلَمْ يَبْقَ لَهُمْ إِلَّا بَقَايَا الذِّكْرَيَاتْ

حُكَّامُهُمْ مَاتُوا فَحَقَّ عَلَى شُعُوبِهِمُ الَممَاتْ

حُكَّامُهُمْ يَبْنُونَ مِنْ دَمِنَا القُصُورَ الفَاخِرَاتْ

يَتَطَاوَلُونَ عَلَى الرِّجَالِ وَيَسْخَرُونَ مِنَ البَنَاتْ

لَا يَسْمَعُونَ أَنِينَنَا كَسَمَاعِهِمْ لِلْأُغْنِيَاتْ

لَا يَشْعُرُونَ بِنَا كَمَا يَسْتَشْعِرُونَ المُوبِقَاتْ

لَا يَحْمِلُونَ هُمُومَنَا بَلْ يَحْمِلُونَ الفَاجِرَاتْ

يَبْنُونَ مَجْدًا مِنْ دِمَانَا يَصْنَعُونَ التَّضْحِيَاتْ

ظَهَرَتْ كُرُوشُ الظَّالِمِينَ وَفِي حَشَانَا الأُمْنِيَاتْ

رُصِفَتْ قُرُوشُ الفَاسِدِينَ وَنَحْنُ فِي المُسْتَوْصَفَاتْ

هُمْ يَشْبِعُونَ وَلَا يَرَوْنَ هُنَا البُطُونَ الجَائِعَاتْ

هُمْ يَأْكُلُونَ وَيَشْـرَبُونَ وَنَحْنُ [نَلْتَقِطُ] الفُتَاتْ

الهَمُّ فِي دَمِنَا وَهَمُّهُمُ انْتِقَاءُ الفَاتِنَاتْ

هُمْ هَكَذَا الحُكَّامُ فِي كُلِّ الشُّعُوبِ الحَاضِـرَاتْ

ذُبِحَتْ كَرَامَتُنَا وَدَاسَتْهَا كُعُوبُ الرَّاقِصَاتْ

عَجَبَاهُ إِنْ مَاتَ الضَّمِيرُ عَلَى فُخُوذِ العَاهِرَاتْ