القرآن الكريم

رابطة علماء اليمن تحيي ذكرى استشهاد الإمام زيد وتحذر من علماء السوء.

أحيت رابطة علماء اليمن بصنعاء اليوم السبت ذكرى استشهاد الإمام زيد بن علي رضي الله عنه بعقد ندوة بعنوان ” ثورة الإمام زيد رضي الله عنه بين علماء القرآن وعلماء العدوان” .

وفي الندوة أشار رئيس رابطة علماء اليمن العلامة شمس الدين شرف الدين إلى أهمية الندوة في التعريف بفضائل الإمام زيد بن علي رضي الله عنه والصفات التي نهجها وسار عليها، مبيناً أن الحديث عن الإمام زيد هو حديث عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

وقدمت خلال الندوة ثلاث أوراق عمل تناولت الورقة الأولى المنطلقات الثورية في رسالة الإمام زيد إلى علماء الأمة” قدمها عضو الهيئة العليا لرابطة علماء اليمن أمين عام مجلس القضاء الأعلى القاضي العلامة محمد عبدالله الشرعي .. مبيناً الدروس والعبر في مسيرة حياة الإمام زيد وإرتباطها بماضي وحاضر ومستقبل الأمة في مواجهة الطغاة والمستكبرين.

وأكد المشاركون في الندوة التي حضرها مفتي تعز القاضي سهل بن عقيل وعدد من العلماء والفقهاء والمفكرين بضرورة عودة الأمة إلى كتاب الله الكريم والإحتكام إليه والإستهداء به واتباعه لتصحيح المفاهيم والأفكار المغلوطة والهدامة والعقائد المنحرفة ومعرفة الحق.

وحذرت توصيات الندوة علماء السوء والحكام الذين برروا للعدوان السعودي الأمريكي على اليمن وأصدروا فتاوى مؤيدة وداعمه لما يرتكبه تحالف العدوان من جرائم بشعة بحق الأطفال والنساء وتجويع وحصار الشعب اليمني حذرتهم من أن فتاواهم تمثل تشجيعا لاستمرار العدوان في مجازره وجرائمه وبالتالي مشاركة له في الجرم الذي يرتكبه.

وأشادت الندوة بدور الجيش واللجان الشعبية وما يسطرونه من ملاحم بطولية وإلتزام بأخلاقيات الإسلام في المواجهة والحرب، لافتة إلى أن ما يدعيه النظام السعودي من استهداف الجيش اليمني لمكة المكرمة لا يعدو كونه أكذوبة مفضوحة وافتراء هدفها التغطية على جرائمه اليومية بحق الشعب اليمني والتي كان آخرها مجزرة الصالة الكبرى وكذا استعطاف الشعوب الإسلامية وإستدراجها للمشاركة مع النظام السعودي في إجرامه .