القرآن الكريم

صنعاء: مظاهرة حاشده تحت عنوان ” البأس الشديد”

| أخبار محلية | شهدت ساحة باب اليمن في العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم الجمعة، مظاهرة كبيرة حملت عنوان ” البأس الشديد ” لتأييد ومباركة التطورات النوعية للقوة الصاروخية ودائرة التصنيع العسكري، وتدشين المرحلة الثالثة من حملة “أشداء على الكفار” .

وبالتزامن مع تحليقٍ للطائرات بدون طيار تابعة للجيش واللجان الشعبية رفع الحاضرون في المظاهرة هتافات دوت أرجاء المكان مرددة ” طائرة بدون طيار .. انتجها الشعب المغوار” كما حمل المشاركون لافتات كُتب عليها ” نحييكم ونفتخر بكم، إنجازات القوة الصاروخية سيجلها التأريخ بحروف من نور”.

وتضمنت المظاهرة كلمة لرئيس حملة أشداء على الكفار خالد المداني أعلن فيها عن بدء المرحلة الثالثة من حملة أشداء على الكفار على مستوى الحارات التي ستقطع بحسب المداني أيادي العدوان وتكشف عملاءها، داعيًا الجميع للاشتراك في إطار الجبهة الدعوية التي تشكلت في جميع المديريات.

وأكدت كلمة الفعالية التي ألقاها الأستاذ عبدالإله صبره مستشار أمين العاصمة رئيس اللجنة التعبوية في منطقة بني الحارث، أكدت أن هناك مؤامرة للسيطرة على الجرز اليمنية والخط الساحلي ويجب إفشال المؤامرة ببذل مزيدًا من الجهود.

وبعث أمين عام حزب الأمة العلامة محمد مفتاح في كلمةٍ له عن رابطة علماء اليمن تحية للقوة الصاروخية ودائرة التصنيع العسكري لما وفراه من ذخيرة للجبهات متغلبين بذلك على الحصار، كما حيا القيادة السياسية لحفاظها على تماسك الجبهة الداخلية وتحية للمجلس السياسي.

وتضمنت المظاهرة زامل حماسي للمنشد أبو هاجر وقصيدة للشاعر الكبير معاذ الجنيد بعنوان “من أي نصر الهي نبدأ الحمدا”، عبرتا عن روح المناسبة.

وفي نهاية المظاهرة، ألقى طلال عقلان وزير الخدمة المدنية بيان التظاهرة الذي بارك وأيد فيه القوة الصاروخية ودائرة التصنيع العسكري داعيًا أيهما للضرب بيد من حديد والاستمرار في عملية التطوير.

كما دعا بيان المسيرة المجتمع الدولي لتحمل مسئوليته، والأمم المتحدة بدفع رواتب الموظفين والالتزام بتعهداتها لينتهي برسالة وُجهت لدول العدوان مفادها أن الاستسلام غير وارد لدى المجتمع اليمني.