القرآن الكريم

خـــونةُ ٱلشـُعـــوب. للشاعر:- أحـمـد درهــم المـؤيـد.

| ادب وشعر |

قالوا الجهادَ على العدا فإذا بِهم
يـغـدونَ للمستـعمـريـن َجـنـاحـا

مَنْ حالفَ المارنز َياشعبي ومن
أعطى اليهود القفل والمفتاحا ؟

شـَربـوا على آهـاتِنـا وجـراحِنا
النـفـط والـثـروات والأقـداحـا

مَنْ يـاتـُرى خـانَ الـبلادَ بكلـهـا……
أهـدى اليـهـود َسـيادة وأبـاحـا ؟

عَدُّوا الـعتـادَ لحشد كـل مغـرر……
ضدَ النظـام بسـوريـا وسلاحـا

والقدسُ تشكو من عقودٍ ستة ٍ
ويهود خيبر تـزهق الأرواحـــا

والله مالبـُّوا الـنـداءَ ولمْ نــرى
فـردا يُضمّد فوقها الأجـراحا

وتـراهـمُ هزلاً مـــع أم الــعــدا
أمَّا علـى المتحـررين نِصـاحـا

عُوفيتَ ياشعـبَ الكرامةِ إنَّهُم ْ
شـر يبـث الـريـب َوالأتـــراحــا

فامضي بـربـكَ واثـقـاً ومجـاهداً
واجعلْ جـهـادَك َثورة ًوكفـاحـا