القرآن الكريم

نشوب حريق جديد بأحد فنادق مكة المكرمة

| أخبار عربية ودولية | شب حريق، منتصف ليل الأحد/ الاثنين، في أحد الفنادق في مكة المكرمة ويقطنه 600 حاج من الجنسيتين اليمنية والتركية.

وبحسب وسائل إعلام سعودية فقد ذكر المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة، الرائد نايف الشريف، أنه في تمام الساعة الـ 23 والدقيقة الثالثة من يوم أمس الأحد “ورد بلاغ، مفاده بوقوع حريق في فندق سكني بحي العزيزية مقابل مسجد فقيه.

وأضاف أن الحادث “عبارة عن اشتعال النار في وحدة تكييف خارجية، تقع بالدور الثامن من مبنى الفندق المكون من خمسة عشر دورًا، يسكنه عدد 600 حاج من الجنسيتَيْن التركية واليمنية”.

وأفاد ” بأنه تم إخلاء جميع ساكني الفندق احترازيًّا، في حين تم إخماد الحالة، والسيطرة على الحادث دون حدوث إصابات في الأرواح.

وكان اندلع حريق، في الثامن من شهر أغسطس، في عمارة بحي العزيزية بمكة المكرمة، يقطنها 391 حاجا هنديا.

كما وقع حريق في 15 من الشهر الجاري بمستشفى في محافظة بدر بالمدينة المنورة، بالتزامن مع حريق في مبانٍ بالمنطقة التاريخية في مدينة جدة.

وعادة ما تشهد مواسم الحج التي تشرف عليها السلطات السعودية حوادث من هذا القبيل، ولا يمض أي موسم حج إلا ويستشهد ويجرح عشرات الحجاج إما بسبب حريق أو بسبب تدافع أو بسبب انقطاع للكهرباء وغيرها من الأسباب التي تتردد كل عام.

يذكر أن النظام السعودي يجني من الحجاج مليارات الدولارات في كل موسم على شكل رسوم أو خدمات يُلزم الجاج بدفعها، في حين يشتكي الحجاج من سوء التنظيم وعدم تناسب المبالغ التي يدفعونها مع الخدمات التي تُقدم لهم.