القرآن الكريم

مئات المستوطنين الصهاينة يقتحمون باحات المسجد الأقصى

|أخبار محلية |  كثّف المستوطنون الصهاينة، صباح اليوم الأحد، من اقتحاماتهم للمسجد الأقصى في القدس المحتلة، وسط حراسة مشددة من قوات العدو الصهيوني.

وأفادت وكالة “قدس برس” بأن عناصر من الشرطة الصهيونية والقوات الخاصة المدججة بالسلاح، أمّنت الحماية لعشرات المستوطنين الصهاينة، الذين اقتحموا المسجد خلال الجولة الصباحية.

وأضافت أنه بعد توقّف الاقتحامات لمدة يومين (الجمعة والسبت) كالمعتاد، وبسبب عدم استطاعة المستوطنين اقتحام المسجد خلال أعيادهم العبرية (العرش)، كثّف المستوطنون من اقتحامهم هذا الصباح.

وأوضحت أن 147 صهيونيا اقتحموا المسجد خلال الساعات الأولى بعضهم باللباس العسكري، وذلك من “باب المغاربة” وحتى “باب السلسلة”، وتجولوا في باحاته وسط تلقيهم شروحات حول الهيكل المزعوم، إضافة إلى صلواتهم “الصامتة” أمام قبّة الصخرة.

 وأشارت إلى أن “باب السلسلة” شهدت حلقات رقص وغناء بعد انتهاء المستوطنين من اقتحامهم للأقصى، كما قام بعضهم بالصلاة و”الانبطاح” (طقس من طقوس صلواتهم) عند “باب السلسلة”.

وأكدت أن المتطرّف الصهيوني يهودا غليك كان متواجداً عند “باب القطانين” (أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك) بلباسه الديني، وقام بأداء صلوات في المكان وسط تواجد لشرطة الاحتلال الإسرائيلية التي قامت بحمايته.

وعزّزت قوات العدو من تواجد قواتها في محيط أبواب المسجد الأقصى، والبلدة القديمة، بسبب الأعياد اليهودية، وتأمين الحماية للمستوطنين خلال تواجدهم في المدينة، ووصولهم إلى حائط البراق للصلاة فيه.

يُشار إلى أن اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى تنتهي عند الساعة الـ11 صباحاً بتوقيت القدس، على أن يعودوا مجدّداً بعد الانتهاء من صلاة الظهر