القرآن الكريم

مجموعات من المستوطنين الصهاينة تندس المسجد الأقصى والعدو الصهيوني يهدم منزلاً في مدينة اللد

| أخبار فلسطين | 22 اكتوبر/ الثقافة القرانية:- اقتحمتْ مجموعات من المستوطنين الصهاينة، باحاتِ المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الأحد، بحمايةٍ أمنية من شرطة العدو الصهيوني.

وأفادت وكالة “فلسطين الآن” بأن عددًا من المستوطنين اقتحموا الأقصى، عبر باب المغاربة، وقد واجههم المرابطون بالهتافات والتكبير.

وبصورةٍ يومية، يقتحم المستوطنون الأقصى، فيما تواصل أجهزة الاحتلال في ممارساتها العنصرية والإجرامية بحق المقدسيين، من إعداماتٍ وهدمٍ للمنازل ومنع من الصلاةِ في الأقصى.

وفي سياق منفصل هاجم مستوطنون مدججون بالسلاح وبحماية جنود العدو الصهيوني، الليلة الماضية، منازل الفلسطينيين في أحياء تل الرميدة، والكرتينا، وجبل الرحمة في البلدة القديمة بمدينة الخليل.

وأفادت مصادر فلسطينية بأن المئات من مستوطني البؤر الاستيطانية الجاثمة على أراضي وممتلكات الفلسطينيين في مدينة الخليل، هاجموا منازل المواطنين ورشقوها بالحجارة والزجاجات الفارغة، ووجهوا الشتائم العنصرية والمسيئة لسكانها وهددوهم بمزيد من العنف والاعتداءات اليومية.

وعلى صعيد انتهاكات العدو الصهيوني هدمت جرافات العدو الصهيوني، فجر اليوم الأحد، منزلا فلسطينيا في مدينة اللد داخل أراضي عام 48 بذريعة البناء دون تراخيص.

وأفادت وكالة “فلسطين الآن” بأن جرافات العدو أقدمت وتحت حماية معززة لقوات الشرطة الصهيونية والوحدات الخاصة بهدم منزل يعود لعائلة الفقير، فجرا، وفرضت على المنطقة حصارا وطوقا محكما حتى الانتهاء من عملية الهدم.

وأشارت مصادر صحفية إلى أنه وسبق وأن أرغمت البلدية عائلة الفقير على هدم منزلهم بأيديهم، بحجة البناء غير المرخص، بعد أمر هدم صدر قبل 6 أشهر، حيث لم تكتف البلدية بإجبار صاحب المنزل على هدم جدران وسقف المنزل، بل طالبته بهدم الأرضية، وقاعدة المنزل بشكل كامل، وهددت رب المنزل بتغريمه في حال أقدمت جرافات الداخلية على هدم أساسات المنزل.

كما ونفذت البلدية تهديدها بهدم أساسات المنزل بحراسة الشرطة، وتغريم العائلة مبلغ 150 ألف شيقل رسوم جرافات الهدم وأفراد الشرطة الذين وفروا الحماية للجرافات.