القرآن الكريم

وقفات احتجاجية في مختلف المحافظات والمناطق اليمنية تنديداً ورفضاً للقرار الأمريكي ضد أنصار الله

| أخبار محلية | 4 جماد الآخر 1442هـ/ الثقافة القرآنية : شهدت عدد من المحافظات والمناطق اليمنية وقفات احتجاجية شعبية رافضة للقرار الذي صنفت فيه أمريكا انصار الله جماعة إرهابية

حيث نظم أبناء وقبائل محافظة البيضاء اليوم وقفة احتجاجية للتنديد بقرار الخارجية الأمريكية بتصنيف أنصار الله ضمن قائمة الجماعات الإرهابية، تحت شعار “أمريكا أم الإرهاب”.

وفي الوقفة بحضور وكيل محافظة البيضاء محمد الوحيشي ومدير المديرية عادل الكسادي ومسئول المكتب الإشرافي محمد علي الأشموري وقيادات محلية وتنفيذية ومدراء المكاتب التنفيذية بالمحافظة، اعتبر أمين محلي مدينة البيضاء صادق القاضي ومدير مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة القاضي عبد الرحمن الديلمي، ما تمارسه أمريكا من عدوان على الشعب اليمني، إرهاب بكل ما تعنيه الكلمة.

وأشار إلى أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا صمودًا وثباتًا والتفافاً إلى جانب القيادة الثورية والسياسية العليا دفاعاً عن اليمن أرضاً وأنساناً.

واستنكر غطرسة الإدارة الأمريكية ضد الدول والشعوب الحرة الرافضة لهيمنتها في المنطقة والمناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

ونبه بيان صادر عن الوقفة الإدارة الأمريكية الجديدة من التورط في اليمن والتمادي في ارتكاب الجرائم والمجازر ضد اليمنيين.

وثمن موقف الأحرار في العالم المناهض للقرار الأمريكي ضد أنصار الله والشعب اليمني بصورة عامة، مشيداً بوقوف أبناء البيضاء إلى جانب الجيش واللجان الشعبية ودعمهم للجبهات بالمال والرجال والعتاد.

وحث البيان كافة أبناء الشعب اليمني إلى توحيد الصفوف لمواجهة المؤامرات التي تحاك ضد الأمة ودعم محور المقاومة لمواجهة الأنظمة العميلة المساندة للمشروع الأمريكي الصهيوني.

وفي محافظة ريمة نظم أبناء المربع الغربي بمديرية الجبين اليوم الأحد، وقفة احتجاجية للتنديد بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف “أنصار الله” منظمة إرهابية.

وفي الوقفة أكد مدير المديرية بدر الزايدي أهمية تعزيز التلاحم والاصطفاف لمواجهة العدوان وأدواته، داعياً إلى استمرار رفد الجبهات للرد على جرائم وانتهاكات تحالف العدوان.

واعتبر قرار الإدارة الأمريكية فضيحة سياسية جديدة لأمريكا التي تمارس أبشع صنوف الإرهاب بحق شعوب العالم الحر.

وأشار بيان صادر عن الوقفة إلى أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا قوة وصلابة وبأساً في وجه العدوان، مؤكداً الوقوف إلى جانب أنصار الله في الدفاع عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

ولفت إلى أن التنصيف الأمريكي لأنصار الله لن يثني الشعب اليمني عن مواصلة معركة الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره، مبيناً أن أمريكا هي أم الإرهاب والراعي الأول له إلى جانب الكيان الصهيوني

وفي مديرية أزال بأمانة العاصمة صنعاء نظم أبناء المديرية اليوم الأحد، وقفة احتجاجية للتنديد بقرار الإدارية الأمريكية بتصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وفي الوقفة بحضور وكلاء التربية إبراهيم شرف وعلي الحيمي والأمانة المساعدين محمد سريع وأحسن القاضي ومدير المديرية عبد العزيز شعلان، أشار المشاركون إلى أن القرار الأمريكي يجسد الإرهاب الحقيقي الذي يستهدف مكوناً وطنياً التف حوله الشعب اليمني.

وأكد بيان صادر عن الوقفة استمرار الشعب اليمني في الصمود والوقوف صفاً واحداً في مواجهة العدوان وكل أشكال الإرهاب بحق الشعب اليمني حتى تحقيق النصر ودحر الغزاة والمحتلين.

واستنكر البيان استمرار العدوان والحصار على الشعب اليمني بقيادة التحالف الإجرامي الذي تقوده السعودية والإمارات بزعامة أمريكا والكيان الصهيوني. مندداً بالجرائم والانتهاكات التي يرتكبها التحالف بحق نساء وأطفال اليمن وتدمير ونهب مقدراته وثرواته.

وطالب المجتمع الدولي بتحمل المسئولية القانونية والإنسانية إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني منذ ست سنوات من عدوان وحصار.

ودعا البيان أبناء الشعب اليمني إلى مواصلة الصمود ودعم الجبهات بالمال والرجال وقوافل الدعم والعطاء دعماً للمرابطين في الجبهات حتى تحقيق النصر.