القرآن الكريم

ظريف: محمد بن سلمان أخطأ باعتقاده أنه قادر على هزيمة اليمنيين في 3 أسابيع

| متابعات | 26 جماد الآخر 1442هـ/ الثقافة القرآنية : قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف إن مبادرة إيران لوقف العدوان على اليمن لاتزال مطروحة على الطاولة، وإن زيارة المبعوث الأممي في اليمن إلى طهران لا علاقة لها بالموقف الأمريكي الأخير من العدوان على اليمن.

وأضاف في لقاء مع القناة الإيرانية الثانية مساء اليوم الأحد حول موقف بلاده من الوضع في اليمن أن “ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أخطأ عندما اعتقد أنه سيهزم اليمنيين خلال ثلاثة أسابيع، فقد مضت 6 سنوات على أوهامه لهزيمة اليمن”.

وفيما يتصل بتهدئة التوتر مع السعودية أوضح ظريف، أنه يتعين على السعودية أن تخفض نفقات التسلح إذا أرادت الجلوس مع إيران على طاولة الحوار.

لافتا الى أن “السعودية كانت تعول على ترامب وبعد رحيله عن السلطة لجأت إلى إسرائيل”، مؤكدا أن “السعودية تعيق أي مفاوضات بين إيران ودول المنطقة لأنها تعول على الخارج”.

وتابع “نقترح على السعودية والبحرين والإمارات وبقية دول المنطقة الجلوس على طاولة واحدة بإشراف الأمم المتحدة”.

وأشار ظريف إلى أن “إيران لا تفاوض الغرب على شؤون المنطقة، بل هي مستعدة للحوار مع دول المنطقة ذاتها”.

وفي حديثه عن الاتفاق النووي الإيراني، أكد ظريف أن “إيران من تفرض شروط العودة إلى الاتفاق، لا الولايات المتحدة”.

ولفت إلى أن “كرة الاتفاق النووي ليست في الملعب الإيراني وعلى أمريكا تنفيذ التزاماتها أولا”، مؤكدا أن “إيران ليست على عجلة لعودة واشنطن إلى الاتفاق النووي”.

ورحب ظريف بكل الجهود للتقريب بين وجهات النظر في دول المنطقة وإقامة علاقات حسنة خاصة مع الدول المطلة على الضفة الأخرى للخليج.