القرآن الكريم

السيد نصر الله في كلمة ليلة العاشر من محرم (كلنا يمن).

القى السيد حسن نصر الله كلمة بمناسبة ليلة العاشر من محرم وكان اللافت في الأمر حضور السيد نصر الله الى صالة المناسبة بنفسه وجعل نصر الله القضية اليمنية ابرز عناوين كلمته..

حيث اكد نصر الله ان التوتر والتصعيد عاد يرتسم من سوريا إلى اليمن وصولا إلى العراق والسعودية وقال ان التوتر يكاد يختصر المشهد العام في المنطقة وقد توج بالتوتر الأمريكي الروسي مؤكداً ان المطلوب أمام التوتر في المنطقة هو الصمود والثبات والبقاء في الساحات والميادين…
وقال السيد نصر الله ان السعودية تربط أي حل سياسي في اليمن وتربط مسار الحرب في اليمن ببقاء رئيس انتهت مدته بينما في سوريا تصر على رحيل الرئيس السوري كشرط رئيسي للحل السياسي مؤكداً ان من يعطل الحلول السياسية هي أمريكا والسعودية وبعض الدول الإقليمية التي تضع شروطا تعجيزية…

وقال اسيد نصر الله ان النظام السعودي ارتكب خطأ ترايخيا عندما تصور أنه يستطيع حسم المعركة في اليمن ويسجل نصرا تاريخيا خلال أسابيع وقال العدوان لم يترك شيء في اليمن إلا وقصفه وهناك أعداد كبيرة جدا من الشهداء والجرحى …

وأشاد السيد نصر الله بصمود الشعب اليمني قائلاً رغم سكوت العالم وخنوعه صمد اليمنيون على مدى أكثر من عام ونصف، وصمدوا في الميدان وصنعوا الملاحم والانتصارات…

وقال نصر الله  مخاطباً ال سعود يجب أن تقتنع السعودية الا أفق لها في هذه المعركة وأن تقبل بالحل السياسي، وأن من سينتصر في نهاية المطاف هو الدم اليمني المظلوم السعودية ضاعت مكانتها واحترامها في العالم، وبات ينظر لها العالم نظرة المجرم بفكرها وما بتفعله في كل زاوية في هذا العالم وقال أين هو اقتصاد السعودية وهي تشتري بمليارات الدولارات أسلحة لعمل حروب في المنطقة واليمن وقال مخاطباً الجيش السعودي أنتم عاجزون عن حماية مواقعكم المدججة بالآليات أمام المقاتلين اليمنيين الحفاة…

واكد السيد نصر الله انه على العالم أن يدرك أن على السعودية أن تكف عن سفك دماء اليمنيين وإلا فإن هذا الدم سيجرفهم إلى أبد التاريخ  ثم قال على النظام السعودي أن يتوقف عن سفك دماء اليمنيين و إلا فإن هذا الدم سيجرفهم إلى أبد التاريخ…

وفي نهاية كلمة السيد نصر الله قال نؤكد وقوفنا مع الجيش اليمني والشعب اليمني واللجان الثورية و القبائل و نقول لهم لستم وحدكم “كلنا يمن”.