القرآن الكريم

انصار الله: نرفض كل مساعي التطبيع الإجرامية مع كيان العدو الصهيوني

| أخبار محلية | 9 جماد آخر 1440هـ/ الثقافة القرانية:- اعتبر المكتب السياسي لأنصار الله مشاركة المدعو خالد اليماني بصفته وزيراً لخارجية حكومة مرتزقة الرياض في مؤتمر وارسو جزءاً من المؤامرة الصهيونية الأمريكية ضد شعوب المنطقة.

وأعرب بيان عن المكتب، يوم امس الخميس، عن رفض الشعب اليمني” لكل مساعي التطبيع الإجرامية مع كيان العدو الصهيوني التي تقوم بها بعض الأنظمة العميلة والإجرامية على حساب القضايا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية”.

وقال البيان إن ” جلوس المدعو خالد اليماني بجوار رئيس وزراء كيان العدو الصهيوني يعتبر قمة في الانحطاط والعمالة والإفلاس الأخلاقي والقيمي لدى حكومة المرتزقة ورعاتها في الرياض وأبو ظبي”، مؤكدا أن “هذه المشاركة لا تمثل الشعب اليمني بل تعتبر خروجاً عن قيمه ومبادئه وتقاليده وإصراراً مقيتاً على نهج الخيانة الوطنية وانسلاخا من العروبة، وعاراً لكل من شارك في ذلك المؤتمر المشبوه”.

نص البيان:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

نرفض كل مساعي التطبيع الإجرامية مع كيان العدو الصهيوني التي تقوم بها بعض الأنظمة العميلة والإجرامية على حساب القضايا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ونعتبر مشاركة المدعو خالد اليماني بصفته وزيراً لخارجية حكومة مرتزقة الرياض في مؤتمر وارسو جزءاً من المؤامرة الصهيونية الأمريكية ضد شعوب المنطقة.

كما أن جلوس المدعو خالد اليماني بجوار رئيس وزراء كيان العدو الصهيوني يعتبر قمة في الانحطاط والعمالة والإفلاس الأخلاقي والقيمي لدى حكومة المرتزقة ورعاتها في الرياض وأبو ظبي وهذه المشاركة لا تمثل الشعب اليمني بل تعتبر خروجاً عن قيمه ومبادئه وتقاليده وإصراراً مقيتاً على نهج الخيانة الوطنية وانسلاخا من العروبة، وعاراً لكل من شارك في ذلك المؤتمر المشبوه.

إن اصطفاف تحالف العدوان في مؤتمر وارسو مع رئيس وزراء الكيان الصهيوني يمثل فضيحة مدوية لتحالف العدوان الذي يرفع شعارات القومية والدفاع عن عروبة اليمن في الوقت الذي يمثل هو فيه خطراً على الأمة الإسلامية بكلها نظراً لما يقدمه من خدمات سياسية وعسكرية للأجندة الأمريكية والإسرائيلية.

وعليه فإننا نؤكد أن شعبنا اليمني كان وسيظل متمسكا بقضية فلسطين ولن يتخلى عنها تحت أي ظرف من الظروف، وأن العدوان الذي يتعرض له منذ أربعة أعوام بزعم إعادة الشرعية ها هي تتكشف أوراقُه يوماً بعد آخر على أنه عدوانٌ أمريكي إسرائيلي يهدف إلى بسط السيطرة على اليمن والتحكم بموقعه الجغرافي وإخضاع شعبه ونهب ثرواته وإعادته إلى الحظيرة الأمريكية الإسرائيلية.

المكتب السياسي لأنصار الله

الخميس 9 جمادى الآخرة 1440هــ

الموافق 14 فبراير 2019م