القرآن الكريم

ذمار: فعالية ختامية مركزية للمراكز الصيفية

| أخبار محلية | 4 ذي الحجة 1440هـ/ الثقافة القرآنية:- نظمت اللجنة الإشرافية للمراكز الصيفية بذمار اليوم فعالية ختامية مركزية حاشدة لأنشطة المراكز الصيفية بالمحافظة.

وفي الفعالية التي حضرها القائم بأعمال المحافظ أمين عام المجلس المحلي مجاهد شايف العنسي، ووكلاء المحافظة فهد المروني ومحمود الجبين ومحمد عبدالرزاق وعباس العمدي ورئيس جامعة ذمار الدكتور طالب النهاري وعدد من العلماء وأعضاء السلطة المحلية والمكتب التنفيذي ومدراء المديريات والقيادات الامنية والاشرافية، أوضح مسؤول عام المحافظة الأستاذ فاضل محسن الشرقي، إلى أن الحفل الختامي يأتي بعد نشاط مميز شهدته مديريات المحافظة وإقبال كبير على المراكز الصيفية التي هدفت إلى بناء جيل قادر على مواجهة التحديات.

ولفت الشرقي إلى أن مؤامرات الأعداء تهدف إلى إبعاد أبناء الأمة عن هويتها وعقيدتها الإسلامية وهو ما يتطلب من الجميع التسلح بالعلم والمعرفة والوعي .

وأشار الشرقي إلى الأهمية الكبرى لمستوى الثقافة القرآنية والوعي الديني الذي تزود به الطلاب والبالغ عددهم 24000 ألف طالب وطالبة على مستوى المحافظة، وهو مايشكل رافد ثقافيا وعلميا يساهم اسهاما واسعا في بناء المجتمع على كافة المستويات

وأكد الشرقي أن العدوان السعودي الأمريكي واذياله فشلوا فشلا ذريعا في إفشال المراكز الصيفية كونها تشكل ردة فعل عملية على رغبة قوى الشيطان في مواصلة إدخال المجتمع في أتون الأفكار الظلامية التدميرية للفرد والمجتمع.

فيما أشار القائم بأعمال المحافظ مجاهد العنسي إلى أهمية الأنشطة العملية والثقافية التي تضمنتها المراكز وتعزيز الولاء الوطني لدى النشء والشباب، مؤكدا أن إعداد الأجيال وتحصينها علميا وثقافيا واجب خاصة في ظل الظروف الراهنة لمواجهة مخططات العدو وأدواته التي تستهدف الأمة.

وبين أن اختتام المراكز الصيفية بهذه الفعالية يأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة الثورية والسياسية بالاهتمام بالطلاب والشباب .. مشيدا بالنجاح الذي حققته المراكز وجهود القائمين عليها.

من جانبه أشار وكيل وزارة الأوقاف الشيخ صالح الخولاني إلى أهمية المراكز في ترسيخ القيم والمبادئ النابعة من القرآن الكريم وسنة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم

وعبر عن الشكر للمعلمين على جهودهم في تعليم النشء والشباب وإنجاح فعاليات المراكز.

بدروه أشار مفتي المحافظة القاضي العلامة محمد العزي الأكوع وعضو اللجنة التتفيذية للحشد والتعبئة الشيخ علي المطري والقاضي أحمد العنسي، إلى أهمية المراكز الصيفية في احتواء الشباب خلال فترة الإجازة وتزويدهم بالمعارف والعلوم الدينية والثقافية .

وأكدوا أن تقدم أي أمة مرهون بوعي وثقافة شبابها كون الشباب قوة فاعلة في صناعة مستقبل الأمة .

وفي كلمة الطلاب عبر محمد الصغير عن الشكر لقائد الثورة والقيادة والسياسية على الاهتمام بالمراكز الصيفية وتعليم الطلاب والشباب.

وفي ختام الفعالية التي تخللها فقرة إنشادية وعرض مسرحي تم تكريم المشاركين والمبرزين من الطلاب في مختلف الأنشطة.