القرآن الكريم

بعد الغارات الأمريكيه الجيش السوري يشن هجوماً واسعاً على دير الزور.

شن الجيش السوري هجوماً عنيفاً قرب مطار دير الزور أسفر عن مقتل أكثر من 30 عنصراً من” داعش” مكنه من استعادة مواقع خسرها لصالح المجموعات التكفيرية المسلحة إثر غارات جوية للتحالف الدولي بقيادة واشنطن أودت بحياة عشرات الجنود السوريين.

وقال مصدر عسكري لوكالة فرانس برس “تحول الجيش السوري من الدفاع إلى الهجوم” في منطقة جبل ثردة المطل على مطار دير الزور العسكري بعدما كان “تراجع نتيجة القصف الأمريكي”.

وأكد مصدر عسكري في مطار دير الزور بدوره أن “الجيش استعاد معظم النقاط التي تسلل إليها داعش في جبل ثردة بغطاء جوي كثيف من الطائرات الروسية والسورية”، التي استهدفت مواقع عدة للجماعة الإرهابية داخل مدينة دير الزور وفي محيط المطار وعلى طريق دير الزور – الميادين جنوبا.

واستشهد عشرات الجنود السوريين أمس السبت في ضربات جوية استهدفت مواقع لهم قرب مطار دير الزور العسكري أعلن التحالف الدولي أنها قد تكون عن طريق الخطأ.

وإثر ضربات التحالف الأميركي مساء السبت، شنت جماعة “داعش” التكفيرية هجوماً ضد مواقع الجيش، وفق المرصد السوري المعارض.

وأكد المرصد أن “قوات الجيش السوري باتت في موقع المهاجم وقد استعادت معظم النقاط التي خسرتها”، مشيراً إلى أن “المعارك مستمرة يرافقها قصف جوي روسي كثيف”.

وأسفرت الاشتباكات والقصف الجوي، وفق المرصد، عن مقتل “أكثر من 30 عنصراً من داعش”.