القرآن الكريم

تعز :حشود جماهيرية رفضا للإرهاب الأمريكي بحق الشعب اليمني

| أخبار محلية | 12 جماد الآخر 1442هـ/ الثقافة القرآنية : شهدت محافظة تعز اليوم الاثنين، حشدًا جماهيريا كبيرا تحت شعار “الحصار والعدوان الأمريكي جرائم إرهابية”.

وفي الحشد الجماهيري هتفت الجماهير التي اكتظت بها شوارع وحارات مفرق ماوية بالشعارات المنددة بالهمجية الأمريكية الصهيونية.

وأكدت الحشود أن الحصار والعدوان الأمريكي جرائم إرهابية، وأن أمريكا هي منبع الإرهاب وجذوره وصانعته في العالم، مشيرين إلى أن القرار الأمريكي الإرهابي ضد بلادنا لن يخضعنا وأن ما عجزت عنه الغارات لن يأتي بالقرارات.

وأحرقت الجماهير المتحمسة العلمين الأمريكي والإسرائيلي وداستهما بأقدامها وهي تردد صرخات الموت لأمريكا الموت لإسرائيل.

بعد ذلك ألقيت كلمة السلطة المحلية التي ألقاها أحمد المساوى حيث أكد أن هذه الجماهير المليونية الهادرة في ساحات وميادين محافظات الجمهورية تأتي تلبية لنداء قائد المسيرة القرآنية السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي، مشيراً إلى أن هذه الحشود تسطر اليوم تاريخًا جديدًا لشعبنا اليمني العظيم وللعالم أجمع.

ونوه أن أهل اليمن هم أصل العروبة وأهل الكرامة والفتوحات والشهامة، معلنا رفض شعبنا كل أنواع الهيمنة الأمريكية الصهيونية وقراراتها الإرهابية الهادفة إلى تصنيف الشعوب حسب هواها ومصالحها.

بيان المسيرة الجماهيرية أكد أن العدوان الغاشم والحصار الجائر على الشعب اليمني هو أمريكي بالدرجة الأولى، فالعدوان أعلن من واشنطن في 26 مارس2015م وأمريكا هي التي تقف خلف هذا العدوان وهي التي ترسم مخططاته وتحدد أهدافه وتنفذ الجرائم والانتهاكات بحق الشعب اليمني.

ولفت إلى أن أمريكا هي التي ترتكب جرائم الإبادة الجماعية وتقتل الأطفال والنساء في الأسواق والأفراح والمناسبات بقنابل أمريكية وسلاح أمريكي وهي من توفر الدعم والغطاء السياسي لهذا العدوان، وأن على أمريكا أن توقف هذا العدوان وتفك الحصار وترفع الغطاء عن الجرائم والانتهاكات الوحشية التي ترتكب يوميا بحق الشعب اليمني.

وأشار إلى أن تحالف العدوان الأمريكي على اليمن هو بحق تحالف الإرهابيين حيث أن القاعدة وداعش يقاتلون في صفوف معسكر دول العدوان جهارا نهارا براياتهم وأعلامهم في البيضاء ومارب وتعز وغيرها من المحافظات.

واعتبر البيان التصنيف الأمريكي تتويجاً للممارسات العدوانية على اليمن ويعتبر فشلا ذريعا أمام صمود شعبنا وأن الإرهاب الحقيقي هو ما تقوم به أمريكا في دعم تحالف العدوان ومن حصار جائر، مباركًا لأبطال الجيش واللجان الشعبية بطولاتهم العظيمة.