القرآن الكريم

وزير صهيوني سابق: سنزور السعودية قريباً.

نقلت صحيفة “جيروسالم بوست”، السبت، عن الوزير الاسرائيلي السابق في الشؤون الاجتماعية مايكل ملكوير، قوله إنه سيمكن للإسرائيليين السفر إلى المملكة العربية السعودية، “قريبا إن شاء الله”، وفق تعبيره.

واستخدم ملكوير في تصريح خلال مؤتمر صحفي مع وسائل إعلام بريطانية، بحسب موقع “عربي 21″، عبارة “إن شاء الله” وتحدثها بالعربية، معللا ذلك بأنها مرادفة بالنسبة لهم في العبرية ما معناه عربيا “بإذن الله”.

وكانت تقارير أفادت بأن الوزير الإسرائيلي السابق التقى وفدا سعوديا برئاسة الجنرال السعودي المتقاعد أنور عشقي، مؤخرا، كاشفا أن التطبيع بين “إسرائيل” والمملكة السعودية “باتت قريبة”، وفق قوله.

وتثير هذه التصريحات من المسؤول الإسرائيلي، تساؤلات عدة حول حقيقة قيام علاقات ذات طبيعة سرية وعلنية بين مسؤولي الاحتلال الإسرائيلي والسعودية.

وقام عشقي قبل أسبوعين بزيارة مثيرة للجدل، إلى تل أبيب، والتقى دوري غولد والجنرال يوآف مردخاي، وهما المسؤولان في وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وقال ملكوير، وهو عضو الكنيست السابق مع حزب “إسرائيل واحدة”، والوزير السابق لشؤون الشتات، إن لقاءه مع السعوديين ركز على القضايا الدينية المتعلقة بالدبلوماسية بين البلدين، بحسب قوله.

وأوضح أن “اللقاء ركز على إيجاد وسيلة لتمهيد أرضية مناسبة لاتفاقات مباشرة بين المملكة العربية السعودية و”إسرائيل”، والالتفاف على القضية الفلسطينية”.

متابعات.