القرآن الكريم

إصابات في صفوف الفلسطينيين خلال قمع قوات العدو لمصلين في محيط الأقصى

| أخبار عربية ودولية | أصيب 7 فلسطينيين برصاص قوات العدو الصهيوني قبل صلاة الجمعة، خلال مهاجمة تلك القوات للمصلين بمحيط المسجد الأقصى بالقدس المحتلة.

واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال ومصلين أمام باب الأسباط والمدخل الشمالي لبيت لحم، حيث منعت هذه القوات تجمعات المصلين من دخول المسجد وحتى الوصول إلى أقرب نقطة منه وتحاول دفعهم باتجاه باب العمود مستخدمة قنابل الغاز والرصاص المطاطي ما أدى إلى وقوع إصابات.

كما أطلقت قوات العدو الصهيوني الرصاص المطاطي والقنابل الغازية على المصلين الفلسطينيين في محيط المسجد الأقصى، فيما صعد جنود العدو في باب الأسباط.

ووقعت مواجهات بين المصلين وقوات العدو الصهيوني عند حاجز قلنديا العسكري شمال القدس، حيث ألقت قوات العدو قنابل الغاز والرصاص المطاطي بعد محاولة المصلين الصلاة عند الحاجز.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، بأنه قام بنقل إصابتين بالرصاص المطاطي للمستشفى الميداني التابع للهلال الاحمر في القدس، واصابة أخرى نقلت لمستشفى المقاصد، و٤ إصابات برصاص مطاطي وتم علاجهم ميداناً من مواجهات شارع صلاح الدين.

وأضاف الهلال الأحمر الفلسطيني، أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أبلغته بشكل رسمي أن سيارات الإسعاف بما فيها الطواقم الراجلة ممنوع تواجدها في منطقة باب الأسباط ومحيطها.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد منعت، في وقت سابق اليوم الجمعة، الفلسطينيين دون سن الخمسين عاماً من دخول البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وتوافد آلاف الفلسطينيين إلى محيط البلدة القديمة في القدس لأداء صلاة الجمعة في الشوارع والساحات المحيطة بالمسجد الأقصى رفضاً للبوابات الإلكترونية التي فرضتها قوات الاحتلال على أبواب المسجد الأقصى.

واستجابة للدعوات التي أطلقت في وقت سابق هذا الأسبوع للتحرك شعبي واسع نصرةً للمسجد الأقصى في كافة الأراضي الفلسطينية في الداخل (قطاع غزة والضفة والقدس المحتلتين وأراضي الـ48) وفي عدد من البلدان العربية والإسلامية.