القرآن الكريم

رابطة علماء اليمن: تؤكدت رفضها القاطع للقرار البريطاني بتصنيف حزب الله كيانا إرهابيا

| أخبار محلية | 25 جماد آخر 1440ه/ الثقافة القرانية:- أدانت رابطة علماء اليمن اليوم السبت القرار البريطاني الجائر بتصنيف حزب الله كيانا إرهابيا وترفضه رفضا قاطعا.
وقالت الرابطة في بيان لها “حزب الله وهو الذي رفع رأس الأمة العربية والإسلامية في محطات كثيرة ولا زال عطاؤه حتى هذه اللحظة واقفا وبكل شموخ مع كل قضايا الأمة ومنها القضية الأولى والمركزية”.
ودعا بيان الرابطة جماهير الأمة العربية والإسلامية إلى التضامن مع حزب الله ومع حركات المقاومة الإسلامية المناهضة للمشروع الصهيوني الأمريكي.
وأكدت أن الحكومة البريطانية متماهية مع المشروع الاستعماري بل هي أحد رعاته وداعميه، موضحتًا أن من يستحق وصف الإرهاب هي بريطانيا وأمريكا وإسرائيل وكل من تحالف معهم وارتمى في أحضانهم.

نص بيان تضامن مع حزب الله المقاوم ورفض للقرار البريطاني

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل: {وَلَا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } والقائل: {وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ * إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ }
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله الطيبين الطاهرين ورضي الله عن صحبه الاخيار الراشدين.. وبعد
تابعت رابطة علماء اليمن القرار الجائر الصادر من حكومة بريطانيا بتصنيف حزب الله كيانا إرهابيا وهو الحزب الذي يعتز به كل عربي حر وكل مسلم غيور على دينه وكل إنسان يحمل معنى الحرية والشهامة والعزة والكرامة وهو الذي رفع رأس الأمة العربية والإسلامية في محطات كثيرة ولا زال عطاؤه حتى هذه اللحظة واقفا وبكل شموخ مع كل قضايا الأمة ومنها القضية الأولى والمركزية.
وإن رابطة علماء اليمن إذ تدين مثل هذا القرار وترفضه رفضا قاطعا تدعو جماهير الأمة العربية والإسلامية إلى التضامن مع حزب الله ومع حركات المقاومة الإسلامية المناهضة للمشروع الصهيوني الأمريكي والإمبريالية العالمية وتدعو إلى مزيد من التلاحم وجمع الكلمة وتوحيد الصف وتؤكد أن الحكومة البريطانية متماهية مع هذا المشروع الاستعماري بل هي أحد رعاته وداعميه وأن من يستحق وصف الإرهاب هي بريطانيا وأمريكا وإسرائيل وكل من تحالف معهم وارتمى في أحضانهم.
نسأل الله تعالى أن يبطل كيد الأعداء وأن يسقط مؤامراتهم وأن يجعل كلمتهم هي السفلى وكلمته هي العليا وأن يجمع شمل المسلمين ويوحد صفهم وينصرهم على من عاداهم إنه ولي ذلك والقادر عليه وهو نعم المولى ونعم النصير..
صادر عن رابطة علماء اليمن
بتاريخ 25 جمادى الآخرة 1440هـ
الموافق 2 / 3 /2019م.