القرآن الكريم

الجمعيات المتعلقة بحقوق الطفل تؤكد أن استمرار العدوان أثر سلباً على حقوق الإنسان اليمني

|متابعات| أكد المؤتمر السنوي الخامس للجمعيات الأهلية والجهات ذات الصلة بحقوق الطفل وهيئة تنسيق المنظمات اليمنية غير الحكومية لرعاية حقوق الطفل وكافة الجهات والشخصيات الاعتبارية المشاركة في المؤتمر على اليمن أرضاً وإنساناً من قبل تحالف العدوان أن استمرار العدوان أثر سلباً وبشكل متزايد على حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق الأطفال بشكل خاص.
وندد المؤتمر في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء باستمرار العدوان السعودي الأمريكي على اليمن، مستنكرا تغاضي المجتمع الدولي عن الحالة المتردية والخطيرة التي وصل إليها وضع الطفولة في اليمن جراء استمرار الحصار الجائر على اليمن بحراً وجواً وبراً والذي زاد من معاناة الأطفال.
وطالب المؤتمر مجلس الأمن واللجنة الدولية لحقوق الطفل والمجلس العالمي لحقوق الإنسان بالضغط على قوى التحالف لوقف العدوان والتحرك العاجل بغية فك الحصار عن جميع المنافذ البرية والجوية والبحرية.
وأكد المشاركون في المؤتمر ضرورة تجنيب الأطفال ويلات الحرب وعدم الزج بهم في أتون المعارك الدائرة، داعين إلى الإفراج الفوري عن جميع الأطفال المعتقلين والموقوفين والأسرى على ذمة المشاركة بشكل أو بآخر في الحرب، وإعفائهم من أي تبعات قانونية