القرآن الكريم

السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي يعزي الأمة الإسلامية والشعب اليمني بوفاة العلامة محمد المنصور.

بعث السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي الى أسرة الفقيد العلامة الكبير محمد بن محمد المنصور برقية عزاء ومواساة وفيها أعرب السيد القائد عن الحزن والأسى لرحيل العلامة المنصور بعد عمر مديد أمضاه في طاعة الله علماً وعملاً ودعوةً، سائلاً الله أن يتغمد الفقيد في واسع رحمته وأن يجزيه خير الجزاء …. جاء فيها :
((يا أيتها النفس المطمئنة أرجعي إلى ربك راضية مرضية)) صدق الله العظيم

بالحزن والأسى تلقّينا نبأ رحيل عالم اليمن الكبير السيد/ محمد بن محمد المنصور إلى جوار الله والتحاقه بالرفيق الأعلى بعد عمر مديد أمضاه في طاعة الله تعالى علماً وعملاً ودعوةً إلى الله وتعليماً لمعارف الإسلام.

حيث كان نموذجاً للعالم العارف التقي والرباني المُصلح والواسع الأفق والمعلّم القدوة، وكان بين العلماء نجماً ساطعاً نوره، وترك أثره الطيب في الساحة اليمنية والإسلامية عموماً.

وبوفاته رحل عن الأمة الإسلامية نحماً من نجوم العلم والمعرفة، وخسر اليمن الميمون عظيماً من عظمائه؛ فإنا لله وإنا إليه راجعون وعند الله نحتسبه.

كما نتقدم إلى أسرته العزيزة وإلى شعبنا والأمة الإسلامية بالعزاء والمواساة سائلين الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يجزيه خير الجزاء ويلحقه بالأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

وسبحان الله ربّ الأرض وربّ السماوات وربّ العرش العظيم

عبد الملك بدر الدين الحوثي.

7 ذو الحجة 1437هـ.